الممنوع من الصرف

 

الممنوع من الصرف



إعراب الممنوع من الصرف.

ما معنى المنصرف؟

المنصرف: ما تظهر على آخره جميع حركات الإعراب (الضمة والفتحة والكسرة) مع التنوين، مثل (زارنا رجلُ) (رأيت رجلاً) (سلمت على رجلِ)

ماذا نقصد بالتنوين؟

التنوين نون ساكنة تنطق ولا تكتب، ويعبر عنها بضمة ثانية في حالة الرفع، وبفتحة ثانية في حالة النصب،

وبكسرة ثانية في حالة الجر. مثل (طالبٌ، طالباً، طالبةٍ).

وما الاسم غير المنصرف أو الممنوع من الصرف؟

الاسم غير المنصرف أو الممنوع من الصرف، هو الذي لا ينون تنوين المنصرف ولا يجر بالكسرة، أي أنه يرفع بضمة واحدة في حالة الرفع (من غير تنوين) مثل (جاء إبراهيمُ، وينصب بفتحة واحدة فقط (من غير تنوين) مثل (رأيت إبراهيمَ) ويجر بالفتحة نيابة عن الكسرة مثل (من غير تنوين) مثل (نظرت إلى إبراهيمَ).

   أولا: الاسم الممنوع من الصرف لعلة واحدة (سبب واحد)

الاسم المنهي بألف التأنيث الممدودة (زائدة) صحراء، بيداء علماء، شهداء

الاسم المنهي بألف التأنيث المقصورة (الزائدة)

بشری، سلمی، عظمی، کبری

صيغة منتهى الجموع

 مساجد، معابد

مبادئ، مواد مصابيح، مفاتيح

1- إذا كان اسماً مختوماً بألف التأنيث المقصورة مثل (سلمی، وذكرى، وليلى، ودنيا، ورضوی - بشري - مثلي - فضلي - عظمي - كبري حبلى، نجوى)

. أذاكر بطريقة مثلي.: مثلي: نعت مجرور وعلامة جرة الفتحة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف بسبب ألف التأنيث المقصورة.. سافرت إلي دولة كبري. كبرى: نعت مجرور وعلامة جرة الفتحة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف بسبب ألف التأنيث المقصورة.

  ۲. إذا كان اسماً مختوماً بألف التأنيث الممدودة بشرط أن تكون زائدة وتكون رابعة فأكثر مثل: (شعراء، وأصدقاء، حمراء، بيضاء، خضراء، بيداء، هوجاء، زكرياء، رحماء، أتقياء شهداء۔ صحراء). سرت في صحراء. صحراء: اسم مجرور وعلامة جرة الفتحة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف بسبب ألف التأثيث الممدودة.

- الاسم، أو الصفة المنتهية بألف التأنيث الممدودة إن كانت ثالثة فلا تمنع معها الكلمة من الصرف. مثل (هواء. - سماء - دعاء - رجاء - مواء. عواء) * هذا هواءٌ باردٌ. بتنوين هواء تنوين رفع. * رأيت سماءً صافية. بتنوين سماء تنوين نصب * غضبت من عواءٍ مزعجٍ. بجر عواء وتنوينها بالكسر. ۰۱( علماء - كرماء - أتقياء - أصدقاء) هذه الكلمات وأشباهها ممنوعة من الصرف لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة وهذه الألف يجب أن تكون زائدة وإذا وزنت هذه الكلمات يجب أن تكون منتهية ب (۱ء) مثل ( فعلاء - أفعلاء). أما (أبناء - أنباء - بناء - كساء - قراء) وأشباهها فليست ممنوعة من الصرف لأن همزتها ليست همزة التأنيث الممدودة وليست زائدة بل أصلية أو منقلبة عن أصل ووزن الكلمات السابقة على الترتيب (أفعال - أفعال - فعال - فعال - فعال) ۲. كلمة " أشياء " جاءت ممنوعة من الصرف على غير القياس. مثل: قال تعالى: { يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء }

3- إذا كان اسماً على صيغة منتهى الجموع وهي كل (جمع تكسير) بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة أوسطهم ساكن، وتأتي على وزن :

 (۱) فواعل (حدائق - ظواهر - خواطر - زواحف - روائع - فوائد)

(۲) مفاعل (مساجد – مخاطر - مشاهد - مناظر - مشاعر - مواهب)

(۳) فواعیل ( طوابير - قوانين - تقاليد - قراطيس - تماثيل - تراكيب ) 

(4) مفاعيل (مصابيح - مساكين مشاريع - مقادير مفاتيح - مزامير)

فإن كان أوسط (صيغة منتهى الجموع) متحركا فلا تمنع من الصرف مثل (تلامذة - جهابذة- عمالقة ... صيارفة جهابذة - أفارقة - أشاعرة - أباطرة - أساتذة) انتبه سلمت على أساتذة: اسم مجرور وعلامة جرة الكسرة سلمت على أساتيذَ: اسم مجرور وعلامة جرة الفتحة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف على صيغة منتهى الجموع.

هام وعاجل 

يعرب إعراب الممنوع من الصرف كل اسم منقوص، آخره ياء لازمة غير مشددة، قبلها كسرة، وكان على صيغة منتهى الجموع، بشرط حذف الياء في حالتي الرفع، والجر ، ووجود تنوين العوض على الحرف الأخير بعد حذف الياء . مثل (معان - مساع - مراع - مبان) * لبعض الكلمات معانٍ كثيرةٌ مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة. * قام الزعماء بمساعٍ حثيثة لإقرار السلام الشامل. مساعٍ: مجرورة بالفتحة المقدرة على الياء المحذوفة.

ثانيا: الممنوع من الصرف لعلتين (سببين)

العلم هو كل اسم علم معرب اجتمع فيه مع علة العلمية علة أخرى فامتنع بسببها من الصرف. ويشمل ستة مواضع بيانها كالتالي

(1) العلم المؤنث (العلمية والتأنيث):

(أ) إذا كان علمأ مؤنثأ لفظا ومعنی، مثل (عائشة، فاطمة، رقية، فوزية، مكة.... * * سافرت فاطمةُ إلى مكة *كافأت المديرة عائشةَ.

 (ب) وإذا كان علما مذكرة معنى مؤنث لفظاً. مثل (معاوية، حمزة، طلحة، عبيدة.)

(ج) إذا كان علم مؤنثأ معنى مذكر لفظة. مثل (زينب، سعاد، مريم، جهنم، وسقر...............

 (د) كان العلم المؤنث ثلاثية متحرك الوسط. مثل (أمَل، قمَر، مُضَر، سحَر، ملًك، قطًر....

هام وعاجل

 إذا كان العلم المؤنث المجرد من تاء التأنيث ثلاثية اتبعنا في صرفه، أو منعه من الصرف:

1- إذا كان العلم المؤنث الثلاثي عربي الأصل، ساكن الوسط مثل: (هند - عدن - مي - عاد). يجوز منعه وصرفه * هذه هندُ * إن هنا مؤدبة *أشفقت على هنډ * هندُ تجيد أعمال البيت.

 ۲- إذا كان العلم المؤنث الثلاثي عربيا متحرك الوسط مثل : (أمل قمر - مضر. سحر - ملك). وجب منعه من الصرف. *جاءت سحر. *رأيت سحر أمس في المدرسة. سلمت على أمل.

 ۳- إذا كان العلم المؤنث الثلاثي أعجميا . مثل: بلخ، اسم مدينة. وجب منعه من الصرف. * بلخ مدينة جميلة *شاهدت بلخ *سافرت إلى بلخ.

 4- مما جاء ممنوعا حينا، ومصروفا حينا آخر كلمات مثل" مصر. هند. شمس۔ حسن" وهي ثلاثية ساكنة الوسط، أعجمية مؤنثة * مثال جواز منعها من الصرف. * قوله تعالى: {وقال الذي اشتراه من مصر (توسف ۲۱) قوله تعالى: {ونادى فزعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تختي أفلا تبصرون} (الزخرف 51). * قوله تعالى {فلما دخلوا على يوسف آوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين} * مثال صرفها * قوله تعالى: {قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصرة فإن لكم ما سألتم} (البقرة 61)

(۲) إذا كان علمأ أعجمياً مزیداً على ثلاثة حروف يشترط في منعه من الصرف أن يكون علما في اللغة التي نقل منها إلى اللغة العربية، أو لم يكن علما في اللغة التي نقل منها ثم صار علما في اللغة العربية.. أسماء الأنبياء * والأجانب * والفراعنة * والمسيحيين

مثل: (آدم- إبراهيم إسماعيل - يوسف - يعقوب - إسحاق - جورج، شارون، بوش، إسرائيل) • أسماء الملائكة والجن مثل (جبريل وميكائيل وإسرافيل، إبليس .........).. كل ما كان على وزن فاعول يمنع من الصرف (قاموس۔ عاشور- هاروت ماروت وداوود- هارون). * حلب مدينة جميلة * إن قطر دولة خليجية

* سافرت إلى حلب. لاحظ أن جميع أسماء الأنبياء ممنوعة من الصرف إلا ما تجمعهم عبارة (صن شملة) (صالح- نوح۔ شعیب۔ محمد- لوط - هود)

 (۳) إذا كان علما مختومة بألف ونون زائدتين مثل: (عثمان- سعفان۔ شعبان - رمضان - مروان - شدوان - باكستان - سليمان - سلطان - حمدان - لقمان) ملحوظة: إذا كانت حروف الاسم المختوم بالألف والنون الزائدتين أقل من ثلاثة أحرف وجب صرفه. مثل (سنان، عنان، لسان، ضمان، جمان). لأن الألف والنون في هذه الحالة تكون أصلية غير زائدة. 

(4) إذا كان علمأ على وزن الفعل: " بمعنى أنه يستخدم علمأ وفعلا" ويشترط ألا يكون الوزن مشتركا بين الأسماء، والأفعال، وألا يكون الاسم منقوص الآخر. مثل (أشرف، يزيد، ينبع، تدمر، يشكر ، أمجد ، أكرم ، أحمد ، أسعد ، تغلب ، يعرب ، يسلم ، شمر ، تعر) أي يجوز استخدامه كفعل مثل : أحمد الله على التفوق ، أو كاسم مثل : أحمد أخي.

 (5) إذا كان علما مركا تركيا مزجيا غير مختوم بویه التركيب المزجي هو أن تتصل كلمتان بعضهما ببعض، وتمزجا حتى تصيرا كالكلمة الواحدة. مثل :((حضرموت - بعلبك - بورسودان - بورتوفيق - معد يكرب - نيويورك - بورسعيد ))

لاحظ أن: إذا كان العلم المركب تركيبا مزجيا مختوما " بوية "، مثل: سيبويه، وخمارويه بني على الكسر. * سیبویه نحوی مشهور * صافحت خمارويه

* التقيت بسيبويه فهو في جميع إعراباته الثلاثة مبني على الكسر، ومقدر فيه علامات الإعراب الثلاثة رفعا، ونصبا، وجرا.

(6) إذا كان علما على وزن (فعل) وهو العلم المعدول عن فاعل إلى " فعل "، بضم الفاء، وفتح العين. والعدل يعني تحويل الاسم من وزن إلى آخر: مثل: ((عمر - زفر - زحل - قزح - هبل)) فهي أسماء معدولة عن أسماء الفاعلين : ((عامر- زافر - زاحل - قازح - هابل))

(7) إذا كانت صفة على وزن (فعلان) مؤنثها فعلی: مثل (عطشان مؤنثها عطشى، جوعان مؤنثها جوعي، غضبان مؤنثها غضبي، ظمآن مؤنثها ظمأي. حيران - سكران - ...................) مثال: سلمت على جوعان ومررت بغضبان اسم مجرور بالفتحة. * عطفت على حيوان عطشان. * مررت برجل جوعان * رأيت أسدا غضبان. لاحظ أن:

 1- إذا كانت الصفة على وزن فعلان مما تلحق مؤنثه تاء التأنيث، فلا يمنع من الصرف. مثل: * سيفان "صفة للطويل" مؤنثه سيفانة * مررت برجل سيفان. بجر بالكسرة مع التنوين. ۲- إذا كانت صفة فعلان عارضة غير أصلية فلا تمنع من الصرف. مثل: سلمت على رجل صفوان قلبه. فكلمة " صفوان " صفة عارضة غير أصلية بمعنى " شجاع " لذلك وجب جرها بالكسرة مع التنوين.

(۲) صفة على وزن (أفعل ) مؤنثها ( فعلی) مثل (أكبر - أصغر - أعظم- أمثل - أروع - أحسن ) كبري - صغري - عظمي مثلي روعي حسني ) . "وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها"

(8) صفة على وزن (أفعل ) مؤنثها ( فعلی) مثل (أكبر - أصغر - أعظم- أمثل - أروع - أحسن ) كبري - صغري - عظمي مثلي روعي حسني ) . "وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها"

(9) صفة على وزن (أفعل) مؤنثها (فعلی)

أي كل ما دل على لون أو عيب مثل (أحمر، أصفر، أبيض، أسود، أخضر ، أعرج ، أعور، أجرب ) ( حمراء – صفراء - بيضاء – سوداء- خضراء -عرجاء عوراء - جرباء)

هذا ورد أبيض * أهداني صديقي وردا أبيض


(10) صفة من العدد على وزن ( فعال ) و ( مفعل ) من الأعداد ( 1 إلى 10) "فعال": (آحاد ثناء- ثلاث- رباع - خماس۔ سداس۔ سباع ثمان. تساع۔ عشار ) " مفعل "( موحد - مثنی - مثلث، مربع. مخمس۔ مسدس مسبع مثمن- متسع معشر)

قال رسول الله ( صلاة الليل مثني مثني) قال تعالي ( فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثني وثلاث ورباع) " جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثني وثلاث ورباع "

(۰) صفة على وزن ( فعل ) مثل ( أخر ) جمع ( أخرى ) ومذكرها ( آخر) وهي وصف لجمع المؤنث ، ف " أخر " جمع " أخرى " مؤنث " آخر " وهو اسم تفضيل على وزن " أفعل وأصله " أأخر. و مثل : * وصلتني رسائل أخر.

* أرسلت برسائل أخر . * منه قوله تعالى : { فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر }

إعراب الممنوع من الصرف 

(1) يرفع بالضمة وينصب ويجر بالفتحة . ( بدون تنوين ) إذا لم يكن معرفة بأل أو الإضافة مثل : جاء عمر

( عمر ) فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة رأيت عمر ( عمر ) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة. سلمت على عمر (عمر) اسم مجرور وعلامة جره الفتحة & كلمة"عمر"ممنوعة من الصرف لأنها على وزن فعل صليت في مساجد كثيرة كلمة ( مساجد ) ممنوعة من الصرف لأنها صيغة منتهى الجموع على وزن ( مفاعل ) مساجد ) اسم مجرور با في. وعلامة جره الفتحة. (۲) إذا كان معرفة بأل أو بالإضافة : يرفع الممنوع من الصرف بالضمة ، وينصب بالفتحة ، ويجر بالكسرة معرف ب ( ال ) مثل : & صليت في المساجد العظيمة ( المساجد ) اسم مجرور بالكسرة . المساجد معرفة بأل & زرت المساجد الأثرية (المساجد ) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة . المساجد معرفة بأل

معرف بالإضافة مثل : & صليت في مساجد القاهرة ( مساجد ). اسم مجرور بالكسرة مساجد معرفة بإضافة القاهرة إليها & زرث مساجد القاهرة ( مساجد ) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة مساجد معرفة بإضافة القاهرة.



***********************


***********************

اكتب تعليق

أحدث أقدم