المدرسة الكلاسيكية في الأدب واختبار تفاعلى أوبن بوك
المدرسة الكلاسيكية  في الأدب واختبار تفاعلى أوبن بوك

محمود سامي البارودي هو باعث الحركة الأدبية في العصر الحديث فقد ظهر سامي البارودي في وقت كان الشعر العربي فيه مثقلاً بقيود الصنعة اللفظية وركاكة الأسلوب نتيجةً لضعف الأمة العربية وخضوعها مئات السنين لحكم المماليك والأتراك ولكن الله هيأ له أن يتلقى تعليمه في بيئة صحيحة بعيدًا عن أحوال الضعف الشاملة، فعكف وأقام على قراءة الشعر الجاهلي والأموي والعباسي وهي عصور قوة وازدهار الأدب العربي. فتأثر بهذا الشعر الجيد، وتفاعل معه فاكتسب القدرة على محاكاته، والسير على منهجه؛ فنقل الشعر العربي من الضعف إلى القوة، وتخطى الحواجز وحطم القيود، وأحيا الشعر وبعثه من جديد، وأثبت أن اللغة العربية قادرة على البقاء والحياة
وقد خلف البارودى جيل جديد استطاع تطوير الشعر العربى ولقب بجيل التطويروتقدم مدينة العباقرة شرحا مبسطا لجيل التطوير والكلاسكية الجديدة لطلاب التابليت فى النظام الجديد للثانوية العامة كأول درس من دروس الأدب 

 س1 : ما الطريق الذى سلكه تلاميذ البارودى للتعلم منه؟
جـ : أولاً : سار تلاميذ البارودي علي نهجه واعتمدوا علي التعلم منه بـ :
    - المشافهة : أمثال حافظ إبراهيم وأحمد شوقي في مصر .
    - المراسلة : أمثال شكيب أرسلان في سوريا والزهاوي في العراق .
  - متابعة وقراءة ما نشر من شعره في كتاب) الوسيلة الأدبية(  الذي ألفه شيخه حسن المرصفي .
س3 : ما الأسباب التي دفعت تلاميذ البارودي إلى التجديد ؟
جـ : الأسباب التي دفعت تلاميذ البارودي إلى التجديد  : 
   - الانفتاح على الثقافة الغربية نتيجة معرفتهم باللغات الأجنبية واختلاطهم بالأجانب وقراءتهم للمترجمات . 
   
 - عمّق النضال الوطني وعي المثقفين بضرورة التمسك بتراث الأجداد وماضينا العريق .- الإيمان بفكرة الجامعة الإسلامية واعتبارها رمزاً لوحدة المسلمين في مواجهة الاحتلال الظالم .
  
- موقفهم من أحداث عصرهم مثل : (حادثة دنشواي - ظلم القصر الحاكم - ضرورة الإصلاح - تحرير المرأة - حرية الصحافة - تعدد الأحزاب).
س4 : ما سمات التجديد عند تلاميذ البارودي ؟ 
جـ :  
 - عالجوا مشكلات مجتمعهم وعالمهم الإسلامي . - عبروا عن روح عصرهم الذي عـاشوا في جميع نواحيه الاجتماعية والثقـافية والفكرية والأخلاقية وهذا تمثله الكلاسيكية الجديدة . - خطوا بالشعر خطوات عظيمة فاقت ما قام به البارودي إذ اهتموا بالجانب الوجداني ولم يهتموا بالمحاكاة والتقليد بل تفوقوا علي البارودي في الاهتمام بالصياغة وروعة البيان وحلاوة الموسيقا . - الاهتمام بالجماهير وآمالها وآلامها . - أفسحوا المجال لمزيد من التجارب الذاتية في شعرهم . - التنوع في الأغراض وابتكار المعاني وفي سبيل ذلك ساروا 
في اتجاهين :
            أ - الاهتمام بثقافة العصر .     ب - الأخذ من التراث  - مال أسلوبهم إلي السهولة بسبب ارتباطهم بالصحافة


س : لقد تهيأ لشوقي من الظروف ما لم يتهيأ لغيره من تلامذة البارودي .. ناقش ذلك مبينًا دوره في تطوير المدرسة الكلاسيكية الجديدة  .
جـ : أتيح لشوقي أن يُبعث إلي فرنسا ويدرس الأدب والقانون ، ويرى المسرح ويتصل بكبار الشعراء ويقرأ مظاهر التجديد في الشعر الفرنسي لدى أعلامه ، فيجدد في الشكل والمضمون ، ويكمل بناء المسرح الشعري ، ويؤلف عدة مسرحيات ، مثل : " علي بك الكبير ، ومجنون ليلى " ، ويتجه للتاريخ بدلاً من المدح مثل قصيدته  كبار الحوادث في وادي النيل 
س : ما دور شوقي في تطوير الشعر ؟
جـ : دور شوقي في تطوير الشعر يتمثل في :
  - ترك المديح واتجه إلى التاريخ في قصيدته  كبار الحوادث في وادي النيل . - اتجه في بعض شعره اتجاهاً إسلامياً . - اتجه نحو المنجزات العصرية يقول عن الطائرة :
أَعُقابٌ في عَنانِ الجَوِّ لاح **** أَم سَحابٌ فَرَّ مِن هَوجِ الرِياح
 - ريادته المسرح العربي وتقديم العديد من المسرحيات مثل : " علي بك الكبير ، مصرع كليوباترا ، مجنون ليلي ".
س : كان لأحمد محرم دور بارز في تطويع الشعر العربي . وضح .
جـ : حاول أحمد محرم أن يطوع الشعر العربي للقصص التاريخي الحماسي فألف سنة 1933م ديوان مجد الإسلام الذي يسميه البعضالإلياذة الإسلامية 

 اختبار بنظام الأوبن بوك




***********************


***********************

اكتب تعليق

أحدث أقدم